أو

أو

أنت ترغب فى ترشيح الدكتور/ محمد عبد المحسن عطية

هل لبنك كافي لطفلك؟

قام بكتابته أ.د. رانيا حسني تميرك في 19 يوليو 2016

نبذة عن الكاتب:

دكتورة رانيا حسني تميرك استشاري الرضاعة الطبيعية و حاصلة علي دكتوراة طب الأطفال من جامعة القاهرة




لا يمكن لأحد أن ينكر فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل وللأم أيضًا، وهناك عدد من الإرشادات التي تساعد الأم المرضعة على المحافظة على كمية اللبن التي تكفي لإرضاع طفلها، وهي أولًا عدم إعطاء الطفل جلوكوز بعد الولادة مباشرة، لأن هناك كثير من المستشفيات من يتبعون هذا الإجراء الذي يجعل الطفل يعزف عن الرضاعة الطبيعية، نظرًا لإن الجلوكوز طعمه حلو بعكس لبن الأم، مما يجعل
الطفل يستاء كثيرًا عندما يأخذ لبن الأم بعد تناوله للجلوكوز

من ضمن تلك الإرشادات أيضا إرضاع المولود حسب الطلب وليس بمواعيد ثابتة، فهناك كثير من الأطباء ممن ينصحون بأن تكون للمولود مواعيد ثابتة للرضاعة كل ثلاث ساعات أو كل ساعتين، لكن الجنين عند ولادته يحتاج أن يرضع في الوقت الذي يحتاج للرضاعة وليس في وقت محدد

و من أهم الارشادات التي تساعد الأم على الرضاعة الطبيعية هي ضبط وضع الرضيع جيدًا على الثدي أثناء الرضاعة، وعدم إعطاء الرضيع أعشاب أو لبن خارجي أو ببرونة أو سكاتة. مع أهمية متابعة وزن الرضيع للتأكد من أخذ احتياجاته الكافية من اللبن وذلك حسب المعدلات الطبيعية لوزن الطفل والتي تكون كالآتي

يفقد الطفل 5-7 % من وزنه في أول أسبوع بعد الولادة
يزيد وزن الطفل بمعدل 150 – 250 جرام في الأسبوع من أول ثلاثة أشهر
ثم 100 إلى 120 جرام في الأسبوع من الشهر الرابع إلى السادس
ثم 50 إلى 100 جرام في الأسبوع من الشهر السادس حتى سن العام.

ويراعي قياس وزن الرضيع دون ملابس ويتم المتابعة على نفس الميزان. في حالة عدم زيادة الوزن بالطريقة المرجوة، هذا يعنى وجود مشكلة في الرضاعة الطبيعية يجب استهدافها وحلها بواسطة اللجوء الي متخصص دون اللجوء للألبان الصناعية لتجنب أضرارها.

يجب متابعة عدة مرات براز الطفل بحيث تكون من اثنين إلى ثماني مرات في الشهر الأول، فإذا أمسك الرضيع في أول شهر يعنى أن اللبن غير كافي، بخلاف بعد ذلك في الأشهر المقبلة قد يمسك الرضيع رغم حصوله على الكمية الكافية من اللبن وهذا أمر طبيعي



شارك هذا المقال على


العودة للمقالات الطبية